مجلـة الحـب والسلام

     
 

معايدة المدبر البطريركي لكهنة وابناء رعايا الأبرشية في الوطن والمهجربمناسبة اياد الميلاد ورأس السنة    العبث بمقابر الأساقفة والكهنة في مطرانية حمص وحماه والنبك وتوابعها للسريان الكاثوليك، من المسلحين    عيد القديسة بربارة في كنيسة قلب يسوع االأقدس-فيروزة    أحد زيارة العذراء مريم لنسيبتها أليصابات – أحد آخر مختلف للأب إياد الياس غانم    رسالة المدبر البطريركي الخور أسقف فيليب بركات إلى أبناء الأبرشية +الرقيم البطريركي    رسالة المدبر البطريركي الخور أسقف فيليب بركات إلى الأبرشية + الرقيم البطريركيإخوتي الكهنة الأفاضل، أخواتنا الراهبات الفاضلات، وأبناء رعايانا الأعزاء في الوطن والمهجر نحييكم تحية المحبة والتقدير، وسلام يسوع المسيح، وشفاعة أمنا مريم العذراء، راجيين للجميع ك    أحد بشارة العذراء مريم ـ أحد ليس ككل الآحاد للأب إياد الياس غانم    أحد بشارة زكريا للأب إياد الياس غانم    أحد تجديد البيعة للأب إياد الياس غانم - الثياب القدسية المختصة بخدمة الليتورجية    سنة طقسيّة جديدة للأب إياد الياس غانم    مرسوم بطريركي بتعيين الخور اسقف فيليب بركات مدبرا بطريركيا    الأحد السابع بعد الصليب للأب إياد الياس غانم    وصول جثمان المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب إلى مسقط رأسه زيدل    نعي المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب    نعوة المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب    

 
الأحد الخامس عشر بعد العنصرة للأب إياد الياس غانم

                      الأحد الخامس عشر بعد العنصرة للأب إياد الياس غانم

نص الإنجيل : لوقا 11 / 33 – 41                                                      نص الرسالة : 1 تسالونيقي 2 / 13 - 20 و 3 / 1 – 5

11: 33 ليس أحد يوقد سراجاً و يضعه في خفية و لا تحت المكيال بل على المنارة لكي ينظر الدّاخلون النّور

11: 34 سراج الجسد هو العين فمتى كانت عينك بسيطة فجسدك كلّه يكون نيّراً و متى كانت عينك شريرة فجسدك يكون مظلماً

11: 35 انظر إذاً لئلّا يكون النّور الذي فيك ظلمة

11: 36 فإن كان جسدك كلّه نيراً ليس فيه جزء مظلم يكون نيّراً كلّه كما حينما يضيء لك السّراج بلمعانه

11: 37 و فيما هو يتكلم سأله فرّيسي أن يتغذى عنده فدخل و اتّكأ

11: 38 و أما الفرّيسي فلمّا رأى ذلك تعجب أنه لم يغتسل أولاً قبل الغداء

11: 39 فقال له الرب أنتم الآن أيها الفرّيسيون تنقّون خارج الكأس و القصعة و أما باطنكم فمملوء اختطافاً و خبثاً

11: 40 يا أغبياء أليس الذي صنع الخارج صنع الدّاخل أيضا

11: 41 بل أعطوا ما عندكم صدقة فهو ذا كل شيء يكون نقياً لكم

التأمل:

" سراج الجسد العين فإذا كانت عينك سليمة فجسدك كله يكون نيراً, وإذا كانت شريرة فجسدك أيضاً يكون مظلماً" (لو 11 / 34 ).

إنها الآية التي ستكون موضوع تأملنا لهذا الأحد الخامس عشر بعد العنصرة لما تحتويه من رسائل تربوية وتوجيهية تفيدنا لحياتنا الاجتماعية والروحية.

نحن أمام معادلة جداً سهلة وجداً صعبة, أمام التبسيط والتعقيد، والسهولة والصعوبة، والخير والشر. وكل هذا وقف على طريقة نظرنا للأمور وللأحداث, فإمّا ننظر بعين بسيطة, أي بعين خالية من التعقيدات وتركيب الأخبار والتحاليل الزائفة, فندخل في عالم النور والشفافية والوضوح والصراحة ونلج عالم القداسة.

وإمَّا ننظر بعين ملؤها التعقيد والتركيب؟

والنتيجة واضحة وهي الولوج في عالم الظلام الذي يقودنا إلى عالم الشر وهذا ما يعنيه الرب بقوله: "إذا كانت عينك شريرة فجسدك أيضاً يكون مظلماً".

فكم من المرات أستخدم منظاري الخاص الذي أراه منزهاً عن كل المناظير, وأستخدم نظرتي التي تخترق العالم الظاهر وتقودني إلى ما وراء الورائيات فأبدأ بالتحليل والتحميل والفلسفة متخطياً نظرية العين البسيطة. فكم من المرات قادتني نظراتي الخاطئة إلى الأحكام الخاطئة والأفكار الظالمة والمواقف الشريرة. وكم من المرات ظننت وتأكدت أن نظرتي مبنية على النور, في حين أنها نابعة من ظلام ضعفي ومن عتمة خطيئتي وهنا يأتي تحذير المخلّص: "فاحذر إذن أن يكون النور الذي فيك ظلاماً" أي إحذر أن تكون قد حكمت حكماً صائباً بنظر نفسك ولكنّه في حقيقة الأمر باطل في ميزان الحق والضمير الأخلاقي.

بهذه الرؤية, وبهذه العين نصل إلى خلاصة  الفكرة التالية لنصّ إنجيلنا متجاوزين تنقية خارج الكأس مهتمّين بصفاء القلب والروح, مبتعدين عن كل ما هو ظاهري ومبحرين في رحلة مع الأنا الجوهرية المبنية على المصالحة مع الحق والحكم الصائب ونظرة العين البسيطة الخالية من كل تركيب.

وهكذا نسرج سراج الحق ونضيء شموع السلام ونشهد للخير والحب والسلام, وسلام الرب يزين بلادنا وأبناء بلادنا بالأمن والسلام. آمــــــــيـــــــــــــــــــــــــن.

 

 

 

 

© 2009 - 2018 Syrcathoms.org All rights reserved - Developed by TWTWebstar