الكرســـي البطريركـــي

     
 

معايدة المدبر البطريركي لكهنة وابناء رعايا الأبرشية في الوطن والمهجربمناسبة اياد الميلاد ورأس السنة    العبث بمقابر الأساقفة والكهنة في مطرانية حمص وحماه والنبك وتوابعها للسريان الكاثوليك، من المسلحين    عيد القديسة بربارة في كنيسة قلب يسوع االأقدس-فيروزة    أحد زيارة العذراء مريم لنسيبتها أليصابات – أحد آخر مختلف للأب إياد الياس غانم    رسالة المدبر البطريركي الخور أسقف فيليب بركات إلى أبناء الأبرشية +الرقيم البطريركي    رسالة المدبر البطريركي الخور أسقف فيليب بركات إلى الأبرشية + الرقيم البطريركيإخوتي الكهنة الأفاضل، أخواتنا الراهبات الفاضلات، وأبناء رعايانا الأعزاء في الوطن والمهجر نحييكم تحية المحبة والتقدير، وسلام يسوع المسيح، وشفاعة أمنا مريم العذراء، راجيين للجميع ك    أحد بشارة العذراء مريم ـ أحد ليس ككل الآحاد للأب إياد الياس غانم    أحد بشارة زكريا للأب إياد الياس غانم    أحد تجديد البيعة للأب إياد الياس غانم - الثياب القدسية المختصة بخدمة الليتورجية    سنة طقسيّة جديدة للأب إياد الياس غانم    مرسوم بطريركي بتعيين الخور اسقف فيليب بركات مدبرا بطريركيا    الأحد السابع بعد الصليب للأب إياد الياس غانم    وصول جثمان المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب إلى مسقط رأسه زيدل    نعي المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب    نعوة المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب    

 
بتكليف من الرئيس بشار الأسد السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم يقدم التعازي بوفاة الكاردينال موسى

 

 

قدم السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم, اليوم الثلاثاء, التعازي إلى بطريرك السريان الكاثوليك الانطاكي مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان وأساقفة طائفة السريان الكاثوليك بوفاة البطريرك السوري مار اغناطيوس موسى الأول داوود, وذلك بتكليف من الرئيس بشار الأسد.

 

 

 

 

 

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" أن "السفير عبد الكريم قدم التعازي إلى بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان وأساقفة طائفة السريان الكاثوليك بوفاة بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي الأسبق والرئيس السابق لمجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان الكاردينال السوري مار اغناطيوس موسى الأول داوود".

 

وأعرب غبطة البطريرك اغناطيوس يوسف الثالث يونان والأساقفة عن تقديرهم وشكرهم لهذه اللفتة من الرئيس الأسد متمنيين لسورية الاستقرار والخروج من المحنة التي تمر بها أكثر قوة ومنعة مما كانت عليه لان في وحدة سورية واستقرارها مصلحة للسلم في المنطقة كلها وللسلم العالمي أيضا بالنظر إلى دور سورية المحوري والهام عبر التاريخ ودورها الراهن في تأكيد السيادة والاستقلال .

 

وتوفي البطريرك السوري الكاردينال مار أغناطيوس موسى الأول داوود أوائل الأسبوع الماضي في الفاتيكان عن عمر ناهز 82 عاما بعد مسيرة حافلة في خدمة الكنيسة والرعية.

 

وأجريت, يوم الاثنين, مراسم جنازة بطريرك السريان الإنطاكي الأسبق والرئيس السابق لمجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان الكاردينال السوري مار اغناطيوس موسى الأول داود في كاتدرائية سيدة البشارة في المتحف في العاصمة اللبنانية بيروت, حيث وارى جثمانه الثرى في مدافن البطاركة والأساقفة في دير الشرفة في حريصا.

 

وشغل البطريرك الراحل منصب رئيس المجمع المقدس للكنائس الشرقية ، وهو من مواليد مسكنة في حمص عام 1930 ، ودرس فيها الابتدائية ثم انتقل إلى القدس المحتلة عام 1941 حيث تلقى الدروس الإعدادية والثانوية قبل أن ينتقل إلى دير الشرفة بلبنان ليتابع دراسة الفلسفة واللاهوت ، وقد عين كاهناً عام 1954 وعاد إلى أبرشية حمص وعين أمين سر المطرانية ثم نائباً أسقفياً عاماً . وفي عام 1962 غادر إلى روما ودرس الحقوق الكنسية في جامعة اللاتران وحاز شهاد الليسانس ثم عاد إلى أبرشية حمص ، وفي عام 1970 عين أميناً لسر البطريركية في بيروت ، ثم انتخب مطراناً لأبرشية القاهرة عام 1977 ، وفي عام 1994 انتخب مطراناً لأبرشية حمص وحماة والنبك وتوابعها للسريان الكاثوليك ، ثم انتخب بطريركاً في العام 1998 ، وفي عام 2000 عينه البابا مار يوحنا بولس الثاني رئيساً للمجمع المقدس للكنائس الشرقية ونال رتبة الكاردينال في عام 2001 . وفي عام 2007 أنهى مهمته كرئيس لتجمع الكنائس الشرقية وبقي في روما حتى وفاته .

 

 

 

 

 

 

 

© 2009 - 2017 Syrcathoms.org All rights reserved - Developed by TWTWebstar