الكرســـي الرسولـــي

     
 

معايدة المدبر البطريركي لكهنة وابناء رعايا الأبرشية في الوطن والمهجربمناسبة اياد الميلاد ورأس السنة    العبث بمقابر الأساقفة والكهنة في مطرانية حمص وحماه والنبك وتوابعها للسريان الكاثوليك، من المسلحين    عيد القديسة بربارة في كنيسة قلب يسوع االأقدس-فيروزة    أحد زيارة العذراء مريم لنسيبتها أليصابات – أحد آخر مختلف للأب إياد الياس غانم    رسالة المدبر البطريركي الخور أسقف فيليب بركات إلى أبناء الأبرشية +الرقيم البطريركي    رسالة المدبر البطريركي الخور أسقف فيليب بركات إلى الأبرشية + الرقيم البطريركيإخوتي الكهنة الأفاضل، أخواتنا الراهبات الفاضلات، وأبناء رعايانا الأعزاء في الوطن والمهجر نحييكم تحية المحبة والتقدير، وسلام يسوع المسيح، وشفاعة أمنا مريم العذراء، راجيين للجميع ك    أحد بشارة العذراء مريم ـ أحد ليس ككل الآحاد للأب إياد الياس غانم    أحد بشارة زكريا للأب إياد الياس غانم    أحد تجديد البيعة للأب إياد الياس غانم - الثياب القدسية المختصة بخدمة الليتورجية    سنة طقسيّة جديدة للأب إياد الياس غانم    مرسوم بطريركي بتعيين الخور اسقف فيليب بركات مدبرا بطريركيا    الأحد السابع بعد الصليب للأب إياد الياس غانم    وصول جثمان المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب إلى مسقط رأسه زيدل    نعي المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب    نعوة المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب    

 
الكاردينال سودانو يترأس مراسم تشييع الكاردينال أغناطيوس موسى الأول داود في الفاتيكان

ترأس عميد مجمع الكرادلة الكاردينال أنجيلو سودانو مساء الثلاثاء مراسم تشييع الكاردينال إغناطيوس موسى الأول داود في بازيليك القديس بطرس بالفاتيكان. ألقى نيافته عظة بعنوان "شاهد الوحدة الكنسية" قال فيها إن الكاردينال داود غادرنا في صمت يوم سبت النور، عن عمر اثنين وثمانين عاما، منهيا حياة أمضاها في خدمة الكنيسة.

 

أكد سودانو أن "البابا بندكتس السادس عشر ينضم إلينا بالصلاة من القصر الرسولي الصيفي بكاستل غندولفو، كما يشاركنا الصلاة أيضا الكاردينال ليوناردو ساندري المتواجد حاليا في الأرجنتين والذي خلف الكاردينال داود على رأس مجمع الكنائس الشرقية.

رفع الكاردينال سودانو الشكر لله على هذا الابن السخي الذي عرفته الكنيسة وهو الكاردينال داود، وقال إننا نوكله اليوم إلى رحمة الله اللامتناهية، مشيرا إلى أن كل إنسان، كابن لآدم، يحتاج إلى غفران الرب.

بعدها أشار سودانو إلى أن الكاردينال الراحل داود قبل دعوة الله له عندما كان فتيا في الرابعة والعشرين من العمر فصار كاهنا. وأصبح من بعدها أسقفا على السريان الكاثوليك في القاهرة بمصر ثم في حمص، قبل أن يصبح بطريركا لهذه الكنيسة في العام 1998. وأضاف سودانو أن البابا الراحل يوحنا بولس الثاني أوكل إليه ـ عندما كان في السبعين من عمره ـ رئاسة مجمع الكنائس الشرقية قبل أن يعينه كاردينالا في الكنيسة الجامعة.

بعدها تحدث عميد مجمع الكرادلة عن التزام الكاردينال داود في العمل من أجل وحدة المسيحيين، كبطريرك أولا ثم كعميد لمجمع الكنائس الشرقية. وتابع يقول إن الراحل شاء أن يوارى الثرى في بيروت علامة لمحبته لكرسي البطريركية وليُدفن إلى جانب سلفائه الراحلين.

 

أما هنا في روما ـ ختم الكاردينال سودانو قائلا ـ سنتذكر دائما الكاردينال الراحل كشخص سعى من أجل الوحدة والتزم في العمل من أجل خير الكنيسة المقدسة، المجتمعة حول خليفة بطرس كما يشاء المسيح.

 

 

 

 

© 2009 - 2018 Syrcathoms.org All rights reserved - Developed by TWTWebstar