راعينـــا الجليـــل

     
 

معايدة المدبر البطريركي لكهنة وابناء رعايا الأبرشية في الوطن والمهجربمناسبة اياد الميلاد ورأس السنة    العبث بمقابر الأساقفة والكهنة في مطرانية حمص وحماه والنبك وتوابعها للسريان الكاثوليك، من المسلحين    عيد القديسة بربارة في كنيسة قلب يسوع االأقدس-فيروزة    أحد زيارة العذراء مريم لنسيبتها أليصابات – أحد آخر مختلف للأب إياد الياس غانم    رسالة المدبر البطريركي الخور أسقف فيليب بركات إلى أبناء الأبرشية +الرقيم البطريركي    رسالة المدبر البطريركي الخور أسقف فيليب بركات إلى الأبرشية + الرقيم البطريركيإخوتي الكهنة الأفاضل، أخواتنا الراهبات الفاضلات، وأبناء رعايانا الأعزاء في الوطن والمهجر نحييكم تحية المحبة والتقدير، وسلام يسوع المسيح، وشفاعة أمنا مريم العذراء، راجيين للجميع ك    أحد بشارة العذراء مريم ـ أحد ليس ككل الآحاد للأب إياد الياس غانم    أحد بشارة زكريا للأب إياد الياس غانم    أحد تجديد البيعة للأب إياد الياس غانم - الثياب القدسية المختصة بخدمة الليتورجية    سنة طقسيّة جديدة للأب إياد الياس غانم    مرسوم بطريركي بتعيين الخور اسقف فيليب بركات مدبرا بطريركيا    الأحد السابع بعد الصليب للأب إياد الياس غانم    وصول جثمان المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب إلى مسقط رأسه زيدل    نعي المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب    نعوة المثلث الرحمات مار ثيوفيلوس جرجس كساب    

 
تأمل للمطران جورج كساب رئيس اساقفة حمص وحماه والنبك وتوابعها للسريان الكاثوليك أمام مذود الطفل يسوع 2012

نقف اليوم امام مذودك ونتأمل حضورك يا رب في هذا الطفل العجيب...

نتأمل هذا اللقاء الفريد التي تم بيننا وبينك في مغارة بيت لحم...

نتأمل هذا الحب اللامتناهي الذي قاد خطاك إلى أرضنا لترفعنا إلى معيتك

الإلهية .... أمام سر الحب.... أمام سر التواضع ....أمام سر الوداعة...

قوّنا يا رب أن نقترب من مذودك خاشعين ونادمين ومعترفين وقارعين على صدورنا خطيتي عظيمة .....خطيتي عظيمة....

سر الحب المتجسد هو بحد ذاته دعوة إلى التوبة... والعودة إلى الذات... إلى ترميم العلاقات المتهدمة والمتصدعة مع الله ومع ذاتنا ومع إخوتنا البشر.

وأدعو كل واحد منكم في هذه الليلة الفضيلة إلى مراجعة حياة صادقة وأمينة أمام طفل المغارة ... أن نطرح على أنفسنا بكل شفافية وبكل مصداقية بعض الأسئلة الحياتية.....

1-  هل شاركت في الصلوات والاحتفالات الروحية ابناء رعيتي وفي الآحاد والأعياد؟

2-  هل احترمت والدي والمسؤولين عن تنشئتي الروحية والفكرية والإدارية؟

3-  هل حفظت حقدًا في قلبي وتمنيت الشر لأخي في الوطن والإنسانية؟

4-  هل أعطيت المثل الصالح في مسيرتي كأب أو أم.... كمعلم ومعلمة.... كمسؤول عن خدمة أبناء وطني .... ككاهن ومطران....؟

5-  هل تعديت على أملاك الغير وسرقت من مالهم الشخصي أو من مال الأملاك العامة؟

6-  هل تكلمت بالسوء عن إخوتي في زياراتي وافتريت عليهم وأسأت إلى سمعتهم....؟

7-  هل احترمت وحافظت بالقول والفعل على كرامة زوجي.. وزوجتي وأولادي...؟

8-  هل تعاملت بإنسانية ورفق مع الذين يعملون في حقلي.....؟

9-  هل كنت طاهرًا في أفعالي ومع نفسي ومع الآخرين ...؟

10-                   هل سعيت بالكلمة الحلوة أن أغمر قلوب الناس بالفرح وأرسم بسمة الأمل والرجاء على وجوه المتألمين واليائسين....؟

11-                   هل سعيت إلى السلام في بيتي .... في قريتي ... في وطني؟

 

أنا أعترف يا ربي بكل ما أخطأت به بالفكر والقول والفعل والإهمال... خطيئتي عظيمة .... خطيئتي عظيمة..

 

اقبل يا ربي توبتي واعترافي واغفر جميع خطاياي بجاه محبتك للبشر التي تجلت في مذود مغارة بيت لحم، وها انا اردد من كل قلبي فعل الندامة.     

 

 

 

 

© 2009 - 2017 Syrcathoms.org All rights reserved - Developed by TWTWebstar